الاثنين، 14 فبراير، 2011

مواقف من مدونة نون

عندما عزمت على فتح مدونة نون والتى ناديت فيها بالمشاركة بالرأى والاجتهادات تمت مهاجمتى بضراوة الى حد السب والتشهير ولكن هذا لم يؤلمنى بقدر ما كانت تؤلمنى سياط كلمات الحق من وقت لأخر والحقيقة ان الفضل كل الفضل لكل المشاركين معى بالرأى ومن ساندونى فى هذه المدونة ولا يمكننى ان انسى فضل استاذنا الفاضل / فشكول .. والاستاذ الفاضل / فارس عبد الفتاح ..  والاستاذة / سول .. والاستاذ /  على عبد الله ..  والاستاذ / احوال الهوى .. والاستاذ / شاب مصرى .. والاستاذ/  حسن ارابيسك ..  والاستاذ / راجى .. والسيدة الفاضلة عطش الصبار وكل الاسماء التى تتشرف صفحة المدونة بعرضهم على قائمة الصفحة كلهم كانوا كرماء بالمشاركة واثراء الصفحات بالفكر المستنير ..

تعالوا الان نرجع الى الوراء فى هذه الصفحات عندما تمنيت ان يكون شيخ الازهر حرا وليس بالتعين  ويجب ان يكون بالانتخاب والا ياخذ شيخ الازهر راتبه من الحكومة حتى يكون رأيه  وقراره حرا ونزيها وكذلك الحال لرجال الفتوى حتى لا يختلط الحابل بالنابل وتصبح الفتواى مفصلة على مقاس الحاكم والحكومة .
اليوم يا اخوانى خرجت الاصوات بحمد الله وفضله من قلب رجال الازهر تطالب بهذا التغير  وسوف نتابع فى الجولات القادمة ان شاء الله التغيرات التى تطرأ على الساحة .

الطيب: أطالب باختيار شيخ الأزهر عن طريق الانتخاب

اليوم السابع 

صرح الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أنه لا يمانع من اختيار شيخ الأزهر عن طرق الانتخابات، بدلا من التعيين، معلنا أن مطلب انتخاب شيخ الأزهر كان من ضمن أولوياته عند تعيينه وأنه ينتظر الوقت المناسب لإعلان ذلك.

وأشار إلى أنه فى ظل تعطيل الدستور الحالي، ووضع دستورا جديدا للبلاد فإنه سيتقدم بمطلب العودة إلى اختيار شيخ الأزهر بالانتخاب، وبضمانات محددة.


وأضاف أنه سيطلب تحديد فترة ولاية شيخ الأزهر بحيث لا تكون مطلقة، وأن يتم انتخابه.

بتشكيل هيئة من كبار العلماء والباحثين فى الشريعة الإسلامية تتولى ترشيح فئة من أهل العلم والرأى للاختيار من بينهم.

يذكر أنه كان يتم انتخاب شيخ الأزهر عن طريق هيئة كبار العلماء التى ألغيت بعد إقرار القانون 103 لتنظيم الأزهر عام 1961 .