الجمعة، 14 أكتوبر، 2011

كتاب آذان الانعام

اخوانى اخواتى /الكرام
اليكم وكلكم عقول واعية اهدى لكم هذا الكتاب لقرأته والتأمل فى مضمونه فهو باب جديد للعلم .
اطلبوا الكتاب من صاحب الصفحة الدكتور / عماد حسن .
بارسال ايميلك لاستقبال الكتاب هذا وسوف يتم نشره عما قريب ان شاء الله .
ملحوظة هامة .. للحصول على نسخة من الكتاب اطلبوه من على هذا الاميل .

imad@shajaracode.com
وهذه صفحة الدكتور / عماد حسن على الفيسبوك
https://www.facebook.com/imad.hassan1

الأحد، 31 يوليو، 2011

اتموا الصيام

فال الله عز وجل فى كتابه الكريم .
(( ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ )) (البقرة:187).
هنا اشارة واضحة الى اتمام الصيام الى الليل وهذا المعنى واضح لا يحتاج اختلاف فارجوكم اعرضوا عن اللغو والاجتهادات التى غيبت الحقائق وتأملوا الفرق بين وقت الغروب ووقت الليل من خلال كتاب الله ارجوكم لا تترددوا فى ادارة الحوار بلا تعصب وعلينا ان نحتكم الى العقل والمنطق .
كل عام وانتم بخير .

الجمعة، 20 مايو، 2011

الوادى المقدس طوى

السلام على الانبياء والمرسلين ورحمه الله وبركاته "
قال تعالى .
" وهل أتاك حديث موسى إذ ناداه ربه بالواد المقدس طوى "..
"ياموسى إني أنا الله العزيز الحكيم ‘‘

جبل موسى .. في جنوب سيناء وهو الجبل الذي يحمل اطهر البقع في الأرض كما تشير التوراه و كما اشار القرآن الكريم الى قدسية ذلك المكان عندما طلب الله عزوجل من موسى الكليم أن يخلع نعليه لانه بالواد المقدس طـوى
قال الله تعالى مخاطبا موسى عليه السلام
{إني أنا ربك فاخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى}

وادى طوى البقعة المباركة فى الارض وهى اقدم بقعة واول بقعة مقدسة على وجه الارض ولا يراودنا الشك فى ذلك فهو نص كتاب الله اذا فالتسكت كل الاصوات ولتستمع الى صوت النداء الربانى الذى لا ريب فيه .
وكلمة ( طوى ) وحيها من طوى الزمن وطوله وقدم عمر الوادى المقدس وأمر الله نبيه وكليمه موسى عليه السلام بخلع نعليه هو امر واجب على كل مؤمن بكتاب الله ورسله ان يخلع نعليه عند دخول هذا الحرم الربانى العتيق . فانتبهوا جيدا الى هذا المعنى

لقد أمر الله نبيه موسى بخلع النعلين للخشوع والتواضع عند مناجاة الله تعالى وهو أمر بذلك لينال بركة الوادي المقدس وتمس قدماه تربة الوادي
فمن القدمين تتوزع الطاقة الحيوية للجسم كله .. فالتمسوا البركة من الوادى المقدس كما امر الله نبيه موسى عليه السلام .

الأحد، 24 أبريل، 2011

عيد شم النسيم


كل عام وانتم بخير
ماذا تعرف عن شم النسيم ؟ 
يعتبر شم النسيم يوم هام لدى المصريين بجميع طوائفهم  
يجيء كل عام شم النسيم، و يجيء معه الجدل السنوي بين أنصاره من المصريين، و أنصار السلفية ، الذين يعملون على منعه بشتى الطرق، متجاهلين أن المصريين إحتفلوا بهذا العيد منذ أقدم العصور، حتى بعد دخول الإسلام إلى مصر... فالى متى ستظل العقول منغلقة ...على معتقدات عجيبة المنشأ عندما تتعالى ببعض الاصوات بتحريم اكل الفسيخ فى عيد شم النسيم وفتوى عجيبة ( فلا تأكلوا الفسيخ والملانة ) ... وبعدين يا اخونا كمان الجنة والنار بقت مرهونة باكل الفسيخ .
والان استعرض مع حضراتكم اهمية هذا اليوم فلكيا وتاريخيا وعقائديا .
عيد شم النسيم .... فلكيا
هو توقيت هام فى العالم كله وهذا يثبت لنا ان اجدادنا المصريين القدماء لم يهتموا به الا لحقيقة علمية وعقائدية ايضا ولها اهميتها الكبرى كما سنرى

الاعتدال الربيعى ..... حيث يتساوى فيه الليل والنهار وهذا ما يؤكد انه قلب فصل الربيع في مصر.
نقلا عن جريدة الدستور لعام 2011
تشير الحسابات الفلكية إلى أن موعد الاعتدال الربيعي للعام الحالي يصادف اليوم الاثنين في تمام الساعة (1) و(19) دقيقة بتوقيت المملكة الشتوي ، حيث تصبح الشمس عمودية تماما على خط الاستواء الذي يقسم الكرة الأرضية إلى قسمين شمالي وجنوبي ، وفي هذا اليوم يبدأ فصل الربيع فلكيا ويتساوى الليل والنهار على سطح الكرة الأرضية وينتهي فصل الشتاء الذي استمر مدة 89 يوما تقريبا.

ويسمى الاعتدال الربيعي في بلاد فارس (النيروز) وهي الفترة التي تبدأ فيها السنة الفارسية ، بينما يسميه المصريون (يوم شم النسيم) حيث يخرج المصريون منذ يوم الاعتدال الربيعي للتنزه واكل السمك (الفسيخ).

وتشرق الشمس يوم الاعتدال الربيعي في تمام الساعة 5 39و دقيقة صباحا من الزاوية الأفقية الشرقية تماما ومقدارها 89 درجة 37و دقيقة 11و ثانية ، ثم تغيب الشمس في الزاوية الغربية تماما ومقدارها 270 درجة 37و دقيقة و8 ثوان في تمام الساعة 5 48و دقيقة مساء ، وبذلك يكون طول النهار 12 ساعة و9 دقائق ، بينما يصل طول الليل إلى 11 ساعة 51و دقيقة ، وبذلك يتساوى طول الليل والنهار تقريبا في جميع أنحاء الكرة الأرضية.
وتبدأ بعد الاعتدال الربيعي (الأحوال الخماسينية) حيث تتأثر مناطق شمال إفريقيا وشرق البحر المتوسط وشمال شبه الجزيرة العربية وجنوب العراق بخمسة منخفضات تسمى (المنخفضات الخماسينية) وتستمر حتى العاشر من أيار القادم ، ففي هذه الفترة تتولد منخفضات في جنوب جبال أطلس في المغرب العربي وتتحرك جهة الشرق وتسير بالقرب من سواحل إفريقيا الشمالية حتى تصل منطقة الشرق الأوسط ، وعادة ما تسبق هذه المنخفضات الخماسينية هبوب رياح جنوبية حارة وجافة محملة بالغبار والأتربة تسمى الرياح الخماسينية وتؤدي في كثير من الأحيان إلى حدوث التهابات في الحلق والعيون والجهاز التنفسي بسبب المواد العالقة التي تحملها الرياح الخماسينية ، وتلي الرياح الجافة هبوب رياح غربية أو شمالية غربية رطبة قد يصاحبها هطول الأمطار مع زخات رعدية. وبعد الاعتدال الربيعي تواصل الشمس صعودها الظاهري نحو الشمال يرافقها ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة ويطول النهار ويقصر الليل حتى تصل مدار السرطان في الحادي والعشرين من حزيران وهو أقصى ارتفاع تصله الشمس شمال خط الاستواء خلال العام ومقداره 23,5 درجة ، ويكون النهار آنذاك أطول ما يمكن والليل اقصر ما يمكن أي "الانقلاب الصيفي".
اخترت لكم من موقع الدكتور / اسامة السعداوى .. هذه المعلومة الهامة
التقويم المصرى القديم
.
http://www.ossama-alsaadawi.com/_private/Calendar.htm

شم النسيم ... عقائديا
هناك كثير من الشواهد تشير الى ان عيد شم النسيم هو يوم الزينة الذى جاءذكره فى القرآن الكريم

قال تعالى .. *قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَمُوسَى فَلَنَأْتِيَنّكَ بِسِحْرٍ مّثْلِهِ فَاجْعَلْ ب...َيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِداً لاّ نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلاَ أَنتَ مَكَاناً سُوًى * قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النّاسُ ضُحًى * سورة طه

من المتواتر بين المصريين تسمية يوم شم النسيم، بيوم الزينة، و هو يوم ورد ذكره في القرآن الكريم، في الآية القرآنية الكريمة، طه 59، و هو عيد مصري شعبي قديم كما نعلم من القرآن، أي كان عيداً للمصريين من أقدم العصور، و قبل اليهودية و المسيحية و الإسلام، و لكن إرتبط بعد ذلك بتلك الأديان السماوية، و ذلك بما دار في أحد أيامه، حين إنتصر موسى عليه السلام، بتعضيد من الله، سبحانه و تعالى له، على السحرة، فأصبح ذلك اليوم يوم ذكرى دينية بذلك النصر، مثلما إرتبط بما حدث فيه بعد ذلك النصر، حين آمن السحرة المصريون برب هارون و موسى، طه 70، و الأعراف 120 و 121، غير آبهين بالوعيد و مؤثرين جنة الآخرة على عذاب الدنيا و توفوا مسلمين
طه 71 و 72 و 73 و 74 و 75 و 76، و الأعراف 124 و 125 و 126. فكانوا بذلك أول من آمن برب هارون و موسى، مثلما كانوا أول شهداء في سبيل الإيمان، إنه إذاً يوم تذكرة بمعجزة إلهية، مثلما هو يوم شاهد على إن الفراعنة لم يكونوا كما يحب أن يصورهم دائما أعداء المصريين، الذين لا يذكرون إلا فرعون و هامان و جنودهما، متجاهلين عمداً قصة أول شهداء، السحرة المصريين، مثلما يتجاهلون أن الإيمان قد دخل قلب أفراد من أسرة فرعون موسى، كما في حال المستشار أو الوزير المقرب من فرعون موسى، و الذي كان من الأسرة الحاكمة، غافر 28، و إمرأة فرعون التي طلبت من الله، سبحانه و تعالى أن يبني لها بيتاً في الجنة، التحريم 11، و من قبل فرعون يوسف، إنهم لا يذكرون لنا سوى النموذج الوحيد السيء فقط، لسوء طوية بهم، و حتى يبقونا دائما بلا جذور، بعد أن نجحوا في زرع عقدة ذنب في نفوس الشعب المصري، تحول بين المصري و بين الفخر بتاريخه، و النظر لجذوره.
إن الإسلام لم يأت ليقتلع الناس من جذورهم، فالقرآن الكريم يوضح لنا، بما لا لبس فيه أو شك، أن الكثير من الشعائر المفروضة علينا، ليست إلا سنن الذين من قبلنا، أي قبل الإسلام، النساء 26، فالحج كان معروفاً قبل الإسلام، و كذلك الصيام، البقرة 183.
كما إن الذين يصومون يوم عاشوراء من المسلمين، من أهل السنة، يعلمون إنه إتباع لسنة قديمة، سابقة على الإسلام، و إن أُختلف فى أصلها، فمن أحاديث تنسبه إلى ذكرى نجاة موسى، عليه السلام، و من معه من المؤمنين، و أخرى تنسبه إلى أصل عربي جاهلي، فقيل إنه يوم كانت تصومه قريش في الجاهلية، و في الحالين فإنه تخليد لذكرى سابقة على الإسلام، مثلما يوم الزينة سابق على الإسلام، و إن كان ليوم الزينة فضل أكبر، أن ذكر في القرآن الكريم، فلا خلاف عليه.
منقول

شم النسيم ...ويوم الزينة

*قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَمُوسَى فَلَنَأْتِيَنّكَ بِسِحْرٍ مّثْلِهِ فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِداً لاّ نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلاَ أَنتَ مَكَاناً سُوًى * قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَ...وْمُ الزّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النّاسُ ضُحًى * سورة طه

لقد تبادر الى ذهنى سؤال هام لماذا حدد موسى عليه السلام هذا اليوم بالذات لماذا سمى بيوم الزينة وكان بحثى من خلال الكتب وراء هذا المعنى وسر هذا اليوم فوجدت ان كل التفاسير والتى اشارت الى اهمية هذا اليوم
ابن كثير
وهو يوم عيدهم ونيروزهم وتفرغهم من
أعمالهم واجتماعهم جميعهم, ليشاهد الناس قدرة الله على ما يشاء
ومعجزات الأنبياء وبطلان معارضة السحر لخوارق العادات النبوية

وكان يوم الزينة يوم عاشوراء. وقال السدي
وقتادة وابن زيد: كان يوم عيدهم. وقال سعيد بن جبير: كان يوم سوقهم,
ولا منافاة. قلت: وفي مثله أهلك الله فرعون وجنوده

تفسير البغوى رى عن ابن عباس ان يوم الزينة يوافق يوم سبت من اول يوم من السنة وهو النيروز

ومن روح المعانى روى عن مجاهد وقتادة ان يوم النيرز كان هذا اليوم رأس سنتهم

وهذه الاقوال تتوافق مع توقيت يوم شم النسيم واهميته
الان نستعرض ما معنى النيروز التى ذكرت فى بعض الكتب القديمة والتفاسير ومنها ابن كثير المشار اليه سابقا .
فماذا تعرف عن يوم النيروز ؟؟؟

روي عن المعلى بن خنيس
وهو من خواص الصادق عليه السلام أنه قال:
دخلت على الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام يوم النيروزفقال:

أتعرف هذا اليوم؟ قلت جعلت فداك، هذا يوم تعظمه العجم، وتتهادى فيه
فقال أبو عبد الله عليه السلام:
والبيت العتيق الذي بمكة ما هذا إلا لأمر قديم.

فقال إن يوم النيروز هو اليوم الذي أخذ الله فيه مواثيق العباد أن يعبدوه
ولا يشركوا به شيئاً وأن يؤمنوا برسله وحججه وأن يؤمنوا بالأئمة عليهم السلام
وهو أول يوم طلعت فيه الشمس، وهبت فيه الرياح، وخلقت فيه زهرة الأرض
وفيه استوت سفينة نوح عليه السلام على الجودي
وفيه احيا الله تعالى خمساً وثلاثين ألفاً من الذين هربوا من الطاعون
فأماتهم الله تعالى جميعهم في ساعة واحدة، ثم أحياهم بعد مدة بطلب أحد أنبيائه
وهو حزقيل عليه السلام، وقد أشار إليه القرآن المجيد

في قوله تعالى:"ألم ترى إلى اللذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت فقال لهم الله موتوا ثم أحياهم"

وفيه نزل جبرائيل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالوحي
(بمعنى أنه صادف يوم المبعث، وهو يوم السابع والعشرين من رجب )

و فيه صعد علي عليه السلام على كتف النبي صلى الله عليه وآله حتى رمى أصنام قريش من فوق البيت الحرام، وكسرها ، وكذلك إبراهيم الخليل عليه السلام فيه كسر أصنام نمرود
وفيه نصًّب النبي صلى الله عليه وآله أمير المؤمنين عليه السلام علماً للناس
وجعله خليفة على قومه من بعده في غدير خم وأمر أصحابه أن يبايعوه بأمرة المؤمنين

وفيه وجه النبي صلى الله عليه وآله علياً عليه السلام إلى وادي الجن يأخذ عليهم البيعة له، فقاتلهم حتى أسلموا على يده

وفيه بويع لأمير المؤمنين عليه السلام البيعة الثانية، واستقر الأمر والخلافة له وذلك بعد قتل عثمان
وفيه ظفر بالنهروان وقتل رئيسهم ذا الثدية، وفيه يظهر قائمنا عليه السلام وولاة الأمر وفيه يظفر بالدجال فيصلبه على كناسه الكوفة

و ما من يوم نيروز إلا ونتوقع فيه الفرج لأنه من أيامنا، وأيام شيعتنا. "

تمعنوا فى النقل جيدا فما نقل الا من امهات المصادر

اهمية يوم الزينة وشم النسيم
ومن المعلومات السابقة اعتقد أن
موسى عليه السلام لم يختار هذا اليوم الا بوحى من الله عز وجل نظرا لأهميته لأنه والله أعلم كان يوافق كل احداث الكون الهامة منذ بداية الخلق لذا اشتهر انه يوم للتفاؤل . وان يوم شم النسيم له اهميته التاريخية والعقائدية عند المصرى القديم وكذلك باقى الامم وعلينا ان نأخذه فى الاعتبار لأنه والله اعلم من اهم الايام التى خلقها الله بكل ما يحمل من اسرار فلكية وكونية وانسانية .
واتمنى ان اكون وفقت فى عرض المعلومة
وكل عام واهل مصر جميعا بخير

الأربعاء، 16 مارس، 2011

هـــــــــــــرمجـــــــــــــــدون .. مابين الخرافة والنبوءة والحقيقة العلمية

هـــــــــــــرمجـــــــــــــــدون
ـــــــــــــــــــ
صنفت حربا وتنازعتها الاراء فى الديانات الثلاثة اليهودية والمسيحية والاسلامية وتنازع الرأى فيها ايضا فى كل ديانة بطوائفها المختلفة والحقيقة يعلمها الله وتؤكدها بعض الظواهر الطبيعية من وقت لأخر فهم نسبوها اما لحروب او كوارث والن...تيجة فى كلتا الحالتين يكون فيها نهاية العالم
أهل السنة والجماعة فيقولون ..
لا توجد معركة هرمجدون بل يوجد ما يسمى الملحمة الكبرى قبل ذكرها نذكر انة ستكون هناك معركة تحالفيه عالميه يكون المسلمون والروم "أوربا وأمريكا" طرفا واحدا فيقاتلون عدوا مشتركا لا نعلمه يقول عنه الرسول صلى الله عليه وسلم عنها( عدوا من ورائهم.. ) اى كفار ويكون النصر حليف المسلمين والروم. .. وينسبون الحدث فى النهاية لأشارة ظهور المهدى المنتظر إماما للمسلمين ويرتبط ذلك بإشارات فلكية عظيمة .
الرأى عند الشيعة ..
يرى الشيعه أنه قد ورد ذكر لهذه المعركة والمعركة التي تسبقها وهي معركة تحرير القدس في احاديث مسندة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وإلى أهل بيته الكرام .. وينسبون الحدث ايضا بإشارة الى ظهور المهدى المنتظر إماما للمسلمين تذكر المراحل النهائية لحركة المهدي المنتظر في آخر الزمان
الرأى عند اليهود والنصارى
يستند اليهود إلى النص العبري الوارد في سفر الرؤيا/ 16 بأن المعركة المسماة (معركة هرمجدون) ستقع في الوادي الفسيح المحيط بجبل مجدون في أرض فلسطين وان المسيح سوف ينزل من السماء ويقود جيوشهم ويحققون النصر على الكفار
وصرح القس (بيلي جراهام) عام 1977 (بأن يوم مجدو على المشارف وأن العالم يتحرك بسرعة نحو معركة مجدو وان الجيل الحالي يكون آخر جيل في التاريخ وان هذه المعركة ستقع في الشرق الأوسط).(12)
وبهذا المعنى قال رئيس القساوسة الانجليكانيين: (سيدمر الملك المسيح تماماً القوى المحتشدة بالملايين للدكتاتور الفوضوي الشيطاني).(13)
قالوا هي كلمة جاءت من العبرية هار-مجدون أو جبل مجدو، بحسب المفهوم التوراتي هي المعركة الفاصلة بين الخير والشر أو بين الله والشيطان وتكون على إثرها نهاية العالم... فهل هى كما قالوا .. أر مجدون او هار ـ مجدون ( كل ما جاء عنها حتى فى المعنى توقعات )
اسمها الملحمة الكبرى عند البهائية
وهم يختلفون فى الرأى عن الديانات الاخرى ويصفونها بأنها ملحمة كبرى وهى حرب شديدة لا هوادة فيها سنتنهى باعتناق كبرى دول العالم البهائية ومن ثم سيادتها على العالم
ومن يتأمل الامر جيدا سيجد ان هذا الاسماء التى اندرجت تحت مسمى هرمجدون ان الامر فيها استغل من قبل كافة الديانات بطوائفها المختلفة وسوقت لحروب وانقلابات وثورات متعددة فالكل يزعم ولكن اين الوثيقة التى تؤكد لنا هذه المزاعم او تنفيها الكل يستند الى نصوص توراتية وانجيلية وقرآنية تحتمل معانى وتفسيرات مختلفة تتوه فيها هذه المزاعم ولكنها تستخدم لتدعيمها من وقت لأخر ..
 
يتسابق الساسة الاستعماريون إلى تثبيت فكرة المعركة بتفسيرها اليهودي لدى الشعوب للحصول على مكاسب سياسية رخيصة وتنفيذاً لمآرب الصهيونية العالمية وإرضاءً لدولة إسرائيل العنصرية...واول ما رمت اليه هو ضم امريكا واوروبا للنبوءة ليكون... الهدف واحدا الاتحاد ضد دول الشرق عموما .
اما المسلمين فقد كان لهم نصيب الاسد من جهة المعتقدات عموما فكان الطريق ممهدا لاستقبال المزاعم المختلفة .
وعلى الصعيد العالمى يقول محمد ابراهيم مصطفى مؤلف كتاب نهاية اسرائيل فى القرآن الكريم .
لما بدأ النظام فى الاتحاد السوفيتى فى الانهيار نتيجة سلبيات الماركسية والشيوعية والاقتصادية وقبل ان يخرج الامر من سيطرة اليهود على روسيا وغيرها من الجمهوريات الاخرى بادر اليهود فى العالم وفى الاتحاد السوفيتى الى تفكيكه وتحويله الى النظام الديمقراطى الرأسمالى حيث ثبت لهم ان حكم الشعوب من خلال الشهوات والانحرافات وإسكارهم بهذه الوسائل أنجح من تحذيرهم بالوعود الكاذبة وذلك بإذابة الفوارق بين الطبقات والمساواة فى الاجور وغير ذلك من خرافات الشيوعية فكان انهيار الاتحاد السوفيتى وغيره من الدول الشيوعية الاخرى مثل بولندا ورومانيا ويوغسلافيا وتشيكوسلوفكيا مع تسليم السلطة فى هذه البلاد لعناصر يهودية وضعت قناع المعارضة للماركسية والشيوعية ولبست قناع الديمقراطية واقتصاد السوق .
وتخطيط اليهود فى هذا العصر ان تكون الشعوب محكومة من داخلها بعناصر يهودية متسترة بشعارات تبحث عنها الشعوب عموما وتؤيدها وقدعلمت الدول العظمى فى العالم ان معاداة اليهود ومخالفة مخططاتهم فى الحكم يعنى الدمار الاقتصادى والسياسى لهم ولشعوبهم وهم يعلمون جيدا ان الحرب العالمية الثانية قامت بتدبير من الصهيونية والماسونية فحارب اليهود من عصوهم ( المانيا ـ إيطاليا ـ اليابان ) بمن أطاعوهم ( انجلترا ـ فرنسا ـ أمريكا ـ الحلفاء) وبهذه الحرب احكم اليهود السيطرة على العالم المتقدم صناعيا واقتصاديا .. وبالتالى يكون الامر من السهل لاستخدام مزاعم هرمجدون لتسوق بها حربا عالمية ثالثة ..
اما فى العالم الاسلامى فكانت سيطرة اليهود من خلال الماسونية بهدف جعل شعوب العالم الاسلامى تعيش تحت خط الفقر والجهل والمرض وذلك التيار يكون مستتر تحت شعار العلمانية والحضارة والتنمية والخطط الخمسينية التى تزيد الشعوب فقرا وجهلا... ومرضا ثم يعللون ذلك بكثرة النسل وبتخطيط اكثر خبثا يهلكون الحرث ثم يعللون الفقر الناجم عن إفسادهم الزراعة والنبات وعن كثرة الضرائب فى النوع والكم وعن التلاعب بالاسعار واصطناع الازمات فى الغذاء والاسكان وغير ذلك والحكم هنا والغلبة بفرض الجوع والتخلف العلمى على العالم الاسلامى وبكل أسف وجدوا من ضعاف النفوس الذين قادوا الشعوب وحكموهم بهذه الادوات ..
والواقع كل ما سبق قراءات من الواقع الذى حدث وما زال يحدث فهل ستكون نبوءة هرمجدون سوقا لقيام حرب عالمية ثالثة شرسة تستخدم فيها كافة اسلحة الدمار الشامل ام انها نبوءة حقه وحتما ستقع خاصة وان فى النبوءة إشارات فلكية حدث ويحدث منها الكثير الان ولكن هذا لا يكون حتما نهاية العالم فكما أشار كثير من علماء الفلك اننا مقدمون على نهاية دورة فلكية يسبقها العديد من الكوارث الطبيعية ولكن لا يوجد ما يؤكد نهاية الحياة على الارض فماذا عن بعض الحقائق العلمية .وسنجد ايضا حشوا داخل الاشارات الفلكية بوجود ثورات بشرية وعمليات ارهابية وغيرها

إشارة فلكية .. احتمالات كارثة شمسية
استندوا من الاشارات الفلكية لدى شعب المايا في المكسيك (قبل وصول كولومبس)، وهذه نظرية قد تكون مستندة إلى العلم. فوفق هذا السيناريو ستطلق الشمس كميات هائلة من الغازات، متسببة وقوع دمار كبير على الأرض بما فيها تدمير الأنظمة البيئية القائمة عليها. لكن ليس هناك أي دليل على وقوع كوارث من هذا النوع في الماضي.
الأدلة: قد يكون هناك علاقة ما بين الدورة الشمسية المتكررة كل 11 سنة والدورات الزمنية الموجودة في تقويم شعب المايا على الرغم من أن القرائن ضعيفة. لكن في الوقت الذي قد تسبب اللهب القادمة من الشمس بعض الأذى للأقمار الصناعة والإصابات لرجال الفضاء غير المحميين منها، فإنها ليست كافية لتدمير الأرض وبالتأكيد لن يحدث هذا الشيء عام 2012. من جانبها أكدت ناسا أن العالم لن ينتهي يوم 21 ديسمبر 2012.
احتمال وقوع بركان هائل
سيحدث إنفجار بركان ضخم جداً أكبر من أي إنفجار وقع في التاريخ الحديث. ويؤمن الباحثون أن ذلك سيحدث حين تصعد الماغما (المادة المنصهرة تحت سطح الأرض) إلى السطح ولا تستطيع أن تنطلق إلى الخارج.
...وسيؤدي الضغط المتراكم إلى دمار منطقة واسعة مع تصاعد الماغما إلى السماء وانسكابها على الأرض مع إنقذاف مواد سامة كثيرة. ويرى البعض أن ذلك سيوصل الأرض إلى حال تسمى بالشتاء النووي، وهذا بدوره يدخل الأرض في عصر جليدي جديد أو إلى شيء أسوأ يتمثل بإزالة الحياة عن كوكب الأرض.

  وقد تركز كل التنبؤات على وقوع ثوران بركان عملاق عام 2012 على منطقة تشبه المرجل واقعة تحت "يلوستون بارك" في الولايات المتحدة.
وأظهرت الصور الملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية خلال السنوات القليلة الأخيرة أن تحولات وقعت على حركة الصخر الذائب على عمق 10 أميال تحت السطح. مع ذلك فإنه لا أحد يعرف إن كان المرجل المغلي تحت تلك المنطقة سينفجر أم لا ينفجر، وإذا حدث الإنفجار فأين يمكن أن يكون موقعه.

الإنهيار المناخى
أصبح التغير المناخي اليوم موضوع القلق الأساسي. وقد يؤدي إنهيار الشروط المناخية الناجمة عن الإحتباس الحراري وانتشار المواد السامة في البحار وبعض المناطق الآهلة بالسكان إلى جعل بعض أجزاء العالم غير صالح لعيش البشر.
أدلة الحدوث: لا يختلف الكثير من العلماء على ارتفاع درجة الحرارة على مستوى العالم كله بمعدل درجة واحدة على الأقل خلال قرن واحد. ومن جانبهم قال علماء ناسا أن العقد الماضي كان الأدفأ وسجل رقماً قياسياً. ووجد معهد غودارد التابع لناسا أن معدل ارتفاع درجات الحرارة في العالم قد زاد منذ عام 1880 بمقدار 0.8 درجة مئوية حيث بدأ تسجيل درجات الحرارة.  
ومع كل ما سبق فهذا لا يعنى حتما نهاية العالم وسواء وقعت هرمجدون او ان لم تقع فما لنا غير أعمالنا والتمسك بالتوجه الحكيم الى الله والتماس درجات الايمان من كل وجهة نتوجه اليها فنحن لا نساق بمزاعم ونحن مؤمنين بأن الامر كله بيد الله عز وجل وان الساعة آتية لا ريب فيها .وما عرضت هذا الامر الا لأن صوته بدأ يعلوا من جديد .
ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم .
 

الاثنين، 14 فبراير، 2011

مواقف من مدونة نون

عندما عزمت على فتح مدونة نون والتى ناديت فيها بالمشاركة بالرأى والاجتهادات تمت مهاجمتى بضراوة الى حد السب والتشهير ولكن هذا لم يؤلمنى بقدر ما كانت تؤلمنى سياط كلمات الحق من وقت لأخر والحقيقة ان الفضل كل الفضل لكل المشاركين معى بالرأى ومن ساندونى فى هذه المدونة ولا يمكننى ان انسى فضل استاذنا الفاضل / فشكول .. والاستاذ الفاضل / فارس عبد الفتاح ..  والاستاذة / سول .. والاستاذ /  على عبد الله ..  والاستاذ / احوال الهوى .. والاستاذ / شاب مصرى .. والاستاذ/  حسن ارابيسك ..  والاستاذ / راجى .. والسيدة الفاضلة عطش الصبار وكل الاسماء التى تتشرف صفحة المدونة بعرضهم على قائمة الصفحة كلهم كانوا كرماء بالمشاركة واثراء الصفحات بالفكر المستنير ..

تعالوا الان نرجع الى الوراء فى هذه الصفحات عندما تمنيت ان يكون شيخ الازهر حرا وليس بالتعين  ويجب ان يكون بالانتخاب والا ياخذ شيخ الازهر راتبه من الحكومة حتى يكون رأيه  وقراره حرا ونزيها وكذلك الحال لرجال الفتوى حتى لا يختلط الحابل بالنابل وتصبح الفتواى مفصلة على مقاس الحاكم والحكومة .
اليوم يا اخوانى خرجت الاصوات بحمد الله وفضله من قلب رجال الازهر تطالب بهذا التغير  وسوف نتابع فى الجولات القادمة ان شاء الله التغيرات التى تطرأ على الساحة .

الطيب: أطالب باختيار شيخ الأزهر عن طريق الانتخاب

اليوم السابع 

صرح الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أنه لا يمانع من اختيار شيخ الأزهر عن طرق الانتخابات، بدلا من التعيين، معلنا أن مطلب انتخاب شيخ الأزهر كان من ضمن أولوياته عند تعيينه وأنه ينتظر الوقت المناسب لإعلان ذلك.

وأشار إلى أنه فى ظل تعطيل الدستور الحالي، ووضع دستورا جديدا للبلاد فإنه سيتقدم بمطلب العودة إلى اختيار شيخ الأزهر بالانتخاب، وبضمانات محددة.


وأضاف أنه سيطلب تحديد فترة ولاية شيخ الأزهر بحيث لا تكون مطلقة، وأن يتم انتخابه.

بتشكيل هيئة من كبار العلماء والباحثين فى الشريعة الإسلامية تتولى ترشيح فئة من أهل العلم والرأى للاختيار من بينهم.

يذكر أنه كان يتم انتخاب شيخ الأزهر عن طريق هيئة كبار العلماء التى ألغيت بعد إقرار القانون 103 لتنظيم الأزهر عام 1961 .

السبت، 15 يناير، 2011

ألا انهض وسر في سبيل الحياة فمن نام لم تنتظره الحيـــــــاة

video

خلقت طليقا كطيف النسيــــم وحرا كنور الضحى في ربــــــاه
تغــــرد كالطير ايـــــن اندفعـــــت وتشدو بما شاء وحـــــي الإله
وتمـــــرح بيـن ورود الصبـــــــــاح وتنعم بالنــــــور انى تــــــــــراه
كـــذا صاغك الله يابن الوجـــــود والقتك في الكون هذي الحياه
فمالك ترضــــــــى بذل القيــــود و تحني لمن كبلوك الجبــــــاه
وتسكــــت في النفـــس صــــــوت الحياة القــــــوي اذا ما تغنى صـــداه
وتطبــــــــق أجفانـــك النيــــرات عن الفجر والفجر عذب صـــداه
وتقنـع بالعيــــــش بين الكهـوف فأين النشـــيد وأين الأبــــــــاه
أتخشى نشيد السماء الجميل اترهب نور الفضا في ضحـــــاه
ألا انهض وسر في سبيل الحياة فمن نام لم تنتظره الحيـــــــاة
شاعر تونس / ابى القاسم الشابى

الأحد، 2 يناير، 2011

أنا وصديقتى .... كتبت عام 1994م


كان لقاء صامت بعد فراق دام لعدة سنوات خاف كل منا أن يفتح حواراً مع الأخر السنوات في هذا الزمن تغير الإنسان سريعا .... تعثرت الكلمات على لسان كل منا ...وكنا نخشى المواجهة فمنذ سنوات افترقنا وكل منا يملك روحا ممتلئة بالمحبة والإخلاص والأمل وعواطف لاتعرفها إلا القلوب الصغيرة الغير خبيرة بمشاكل الدنيا والبعيدة عن الحقيقة الكامنة في نفوس البشر افترقنا ذات يوم وكل كان يحب الخير ويسعى دائما للكلمة الطيبة والابتسامة الصافية والصدر الرحب لكل الناس حتى لمن أساء إلينا..
أنا وصديقتي من الجيل الوسط الذي مابين الجيل المتحضر جدا والذي انفتح على العالم والجيل المتمسك بكل العادات والتقاليد القديمة والذى لا يعلم عن الدنيا الاالقليل
الان تجرنا الذكريات سنوات طويلة للوراء عندما كنا أطفال صغار نجلس علي جزع شجرة قريب من الأرض وتتأرجح أقدامنا ذهاباً وإياباً ونحن نتأمل في ملكوت الله نبحث عنه في كل مكان وليس أمامنا سوي مساحة خضراء شاسعة ولكن بالنسبة لأعيننا الصغيرة لا حدود لها وكنا نشعر بالله قريب منا ولكن لا ندرك سر الحب الروحاني الذي يربطنا به كنا نناجيه في الخفاء ويرن في أذاننا نداءات زكريا ومريم وعيسي ومحمد عليهم جميعا السلام وهذا ما حفظته أنا من القرآن وما حفظته هي من الإنجيل كانت صديقتي مسيحيه طيبة خفيفة الظل وأنا مسلمة كنا نلعب سويا وكانت تشاركني طعامي وأشاركها طعامها وكانت تسمع مني وكنت اسمع منها كنت أقص عليها حكايات من القرآن وكانت تحكي لي حكايات من الإنجيل كانت ترافقني أعيادى وكنت أرافقها أعيادها كان اسمها " مارسيل " وكان اسمي" أقدار"
كانت أهالينا من البيوتات المصرية الكريمة و كان أهلها يرحبون بي كلما طرقت بابها لألعب معها ولم يكن أهلي وأهلها يحذروننا أبدا من مثل هذه الصحبة فنحن شعب متحاب بالفطرة وكنا كثيرا ماتتشابك أيدينا الصغيرة وسط المساحة الخضراء وندور وكأننا نطير بعد المطر وتحت قوس قزح ونتنفس الهواء النقي وكأننا تحت القوس وتران للنغم خاصة عندما تبهج ألوانه السماء وليعلن عن براءة السحاب من الماء المنهمر وكلانا كان مرتبط بقدسية كتابه وما يحمل من عبارات ومع هذا كانت تجمعنا عبارة روحانية وتأمل فطرى وقلوب صغيرة عندما نرفع أيدينا إلي السماء وندعوا بكلمة واحدة (( ياالله )) وختام واحد وهي كلمة (( آمين )) ...
وأحياناً كنا نقتسم الرغيف لنأكله حتى لانضيع وقتاً ونبعد عن هذا الود الصغير ... كانت (( مارسيل )) تهوي الرسم وكنت أهوي الكتابة وكلانا يُخرج ناتج تخيله علي الورق في منازلنا المطلة على هذه المساحة الخضراء كانت منازل بسيطة لا تعرف إلا الستائر المزكرشة بالستان وحجر المعيشة ذات الكنب العربي المغطي بالكريتون المزكرش وبلكونات عادية خالية من اى ديكورات لم تكن مزينةإلا بشوال الريحان وقلل الماء المعطرة بماء الزهر .. وبالمثل كانت أمهاتنا بسيطة لا تحلم أحلام مبالغ فيها كانت أحلامهم شديدة الحساسية ناحية أبنائهم في أن ترى كل أم أبناءها أصحاء أشداء متعلمون .. أتذكر الآن أيامنا الجميلة وقت الربيع نراقب احداث ميلاد الكائنات الصغيرة التي كانت تمرح معنا في جو الربيع نراقب الضفادع الصغيرة وهي تسبح في مياه البرك ونصطاد الجراد الملون ونعبث في الحقول لنقطف الأزهار الملونة والشجر اخضر مزدهر من كل ناحية .. نراقب عملية الري ونتسابق إلي الساقية ونتمعن بها كثيرا كانت تستهوينا لماذا لا ندرى ولم نكن نعلم إنها عملية نفسية بداخلنا توجهنا إلى أن الساقية صورة لجريان الحياة حولنا والأيام والسنين .. وتذكرنا أيام دراستنا حيث كنا علي مقاعد دراسة واحدة نتلقى العلم بأذهان صافية بعد كل صباح باكر نردد فيه في نفس واحد
بلادى بلادى... لك حبي وفؤادي
ولم يجمعنا إلا حزن واحد بعد حرب اكتوبر 1973 وكنا نبكي سوياً قلت يومها لمارسيل ،،،
- لقد فقدنا عمي (( أحمد ))
- وقالت لي – ونحن فقدنا أخي (( يوسف ))
- قلت لها – بيتنا حزين وأبي يبكي ليل نهار
- وقالت لي – وأبواي كذلك
- قلت لها – عمي أصيب أثناء عبور القناة
- قالت لي – وأخي أصيب أثناء تحطيم خط بارليف
- قلت لها وأنا أتخيلهما ... ربما التقيا سوياً واخذا بأيدي بعضيهما وعبرا سوياً .
ومددت لها يدي فمدت لي يدها
وقلت لها ..؟ أسمع أن أرواح الشهداء تلتقي عند الله وينشرها في الوجود ... تعالي نسير خلف هذا الفراغ الذي أمامنا ربما نراهما خلف هذا الفراغ الأخضر الذي لا نعرف نهايته كما تراه أعيننا الصغيرة ... ومضينا سوياً نسير عبر الأيام والسنين ...
وخلال الرحلة نجد أصواتاُ كانت تنشد
الله اكبر ..الله اكبر
الله فوق كيد المعتدي ... والله للمظلوم خير مؤيدِ
أنا باليقين وبالسلاح سأفتدي ... بلدي ونور الحق يسطع في يدي
قولوا معي .. قولوا معي .. الله ..الله أكبر .. الله فوق كيد المعتدي
ياهذه الدنيا أطلي واسمعي ...... جيش الأعادي جاء يبغي مصرعي
بالحق سوف أصده ومدفعي فإذا....... فنيت فسوف أفنية معــــي
قولوا معي .. قولوا معي .. الله .. الله أكبر
الله فوق كيد المعتدي
ولكننا لم نعرف جيدا من هوا المعتدي وهل رحل بعد الانتصار ام انه مازال بيننا كالعفريت الخفي موجود ولا موجود ... ومع ذلك كنا نردد بلادي بلادي ونحن نتلقى العلم عندما كانت رسالة العلم مقدسة لا غاية أو وسيلة كان الأستاذ يمشي فخوراً بأنه رسولا يبلغ رسالته ويحمل وسام المربي الفاضل كان أساتذتنا مثل آبائنا يحرصون علي مستقبلنا كانت الدنيا بخير وأهلينا كانوا بخير كانوا اما فقراء بسطاء .. أو أغنياء كرماء أحلامهم بسيطة علي قدر أيديهم وكان كل شيء له طعم ومعني حتى في رغيف الخبز وطبق الفول والطعمية الوجبة البسيطة التي يحبها كل مصري فقير كان أو غني كنا نأكل ونشعر بالرضى والسعادة والطمأنينة فلا حاجة لنا في التفكير في طعام الغد مادمنا نشرب الماء العذب ماء النيل العظيم وبعدها نحمد الله .. كانت صدور أهالينا رحبة حتى مع بعضهم البعض كنا ننام ولا نخشى الغد فكلنا عيون يقظة علي بعضنا البعض مازلت اتذكر أيامنا يا صديقتي في رمضان وأعياد الميلاد والزينة تمليء الشوارع والبيوت والنفوس والأرواح ... أرواحنا المعنوية كانت مرتفعه رغم قصر اليد في كثير من الأحيان .
وأيام العيد ياصديقتي والجميع من أهالي الحي والحارة يجتمعون لصنع الكعك وبسكويت العيد كانت أم أحمد وأم مينا وأم مصطفي وأم عيسي كلهم أيدي مساعدة في صنع هذه الحلوى التي تبارك العيد حتى الرجال قد اشتركوا في الإشراف علي تجهيز هذه الاحتفالية الرائعة لم نصنع شيء بمفردنا قط لابد من أيادي كثيرة معنا .. كان لكل شيء معني وقد كنا أصحاب عهد جديد بالنصر والخروج من الحرب وما جاء نصرنا إلا بتوحدنا لذلك كان لكل شيء مذاق خاص وجميل ورائحة أكثر روعة الكل كان يهادي الكل صباح العيد وبعد العبادات الخاصة بالأعياد ننطلق كالفراش الملون في الشوارع نتقابل ونتواد ونتراحم ملابسنا كانت مثل أيامنا ونفوسنا لا تعرف الألوان الخلط التي لا معني لها كان الأحمر احمر والأخضر اخضر والأصفر اصفر حتى الألوان المتداخلة لم يكن بها وسيط مشوش أنما كانت ألوان تنسجم مع بعضها ومع هذا كله كنا نمرح ونمرح حتى يأتي الليل فندخل منازلنا ونخلع نعالنا الجديدة ونبدل ملابسنا وننام نوم الأطفال السعداء الفرحين بالعيد ويخيم علينا الصمت والسكوت علي كل المدينة وفجأة نصحوا علي
الطوفان .. الطوفان .. الطوفان
يزحف الطوفان ويأخذنا غدراً وتمر الأيام تلو الأيام والسنين تلو السنين ونحن نكاد أن نغرق ... يا مرسيل ونفتح أعيننا لنجد أنفسنا قد لبسنا ملابس غير ملابسنا لانعرف لها لون محدد ألوان جهنمية مختلطة لا تبهج العين بقدر ما تسلبها النظر ويسقط الحياء ونتسأل ماذا يحدث لنا يا صديقتي لقد تهنا وضعنا وتشتت أفكارنا وغرق ما حولنا في الطموح والثراء الذي لا يهمهم مصدره والوجوه التي لا تتقابل إلا وقت المصالح إنكسرت نفوسنا ياصديقتي ونحن نري كل ما حولنا غارقاُ في الطوفان وعدنا إلى الوراء لنري الحدث جيداً ونراقب الأحداث كلها ورأينا الحقيقة كاملة ونحن نسترجع حكاية الساقية وطحن الأيام والسنين بلا شفقه والثيران التي كانت تدور وهي مربوطة بالساقية نراها وقد ضعفت وتبلدت حتى انتحرت و لم تقدر أبدا علي ما رأته بعد مانزعوا عنها الغطاء الذي كان يحجب أعينها حتى لا تشعر بتعبها وهي تدور ليجرى الماء في القنوات لتسقي الأرض لتنبت اخضرا ولكنها بكل أسف لم ترفعها إلا بعد الطوفان لتري جفافاً وخضاراً تحول إلى معمار وظنت أنها تعبت بلا شيء فحزنت وسكنت مكانها اذكر يا صديقتي أننا هرولنا نبحث عن المزارع الخضراء فوجدنا أن الطوفان قد لحقها وباعها أهلها بثمن بخس دراهم معدودات لترفع مكانها معمار ساكن أصم وظنوا أنهم ربحوا فيها ومهما ربحوا فلن يُقدروا ثمن الطمي الذي يحمل كنوزا لا حصر لها باعوا النماء بالسكون الدائم باعوا كل شيء حتى الهواء النقي باعوه للتلوث الذي يأتي من عوادم اجتاحت أجواءنا
والتي لا نعرف لها مصدر محددا وكأنه يأتي من كل شيء حولنا
وهرب الجراد الملون وهجت الضفادع وماتت الأزهار ولم يعد هناك ميلاد طبيعي واختلطت الفصول الصيف بالشتاء والربيع بالخريف وأكلنا ثمار الكل في كل فصل تعاملنا مع الكيمياء وهجرنا الطبيعة وتسممنا ونحن نشرب الماء الملوث واغتنينا من بيع كل شيء وتبديل كل شيء و قد نشأ لدينا سوق عجيب بالمقايضة الشيء بالشيء في بيع تاريخنا وحضارتنا وأثارنا وعلوم البرديات وعلوم العرب بالعولمة وثمارنا ونظافة طمينا بالهندسة الوراثية والهواء بالتلوث الكيميائي وفتحنا الباب علي مصراعيه لكل العفاريت الذين يأتون إلينا بعروش التقدم قبل إن نقوم من مقامنا وكانت المقايضة باهظة فلقد اخذوا نفوسنا القانعة برغيف الخبز ووجبه الفول والطعمية وأعطونا نفوسنا جاعت مالا وبطوناً لاتشبع وبدلا من وجبتنا البسيطة أكلنا ( بيف وبرجر)
وبدلا من ماء النيل العذب شربنا بيبسي كولا لقد قايضنا بالصحة بتفشي الأوبئة السرطانية والفشل الكلوي وعلل الانتحار الروحاني وانتشرت العفاريت ترش البودرة العفريتيه فكرهنا بعضنا وأخذنا اللقمة من أيدي بعض واقتتلنا علي أشياء لا معني لها وقضايا بعيدة عن قضايانا .. وانتشرت بودرة العفريت فلبسنا ألوان جهنمية فأصبحت موضتنا المقطع والمهلهل أو الضيق الذي يخدش الحياء وأصبحت أحاديثنا مبعزقة أصبحنا نتحدث بلهجات عفريتيه مختلفة وكأن لغتنا العربية أصبحت لا تليق بنا وفزعنا يا صديقتي ونحن في بعض الأحيان لا نميز بين رجل وامرأة فهو يلبس كعب عالي وهي تحلق رأسها وارتعدنا يا صديقتي وخفنا خوفاً شديداً من هذه المتاهة والتمسنا ظلا وبكينا بكاءاً شديداً مريراً بكينا علي كل شيء بكينا علي قوس قزح فلقد كنا نجري داخلة ظنا منا أن الدنيا ستظل أمامنا وأننا نمتلك كل شيء حولنا الأرض والفضاء معه والان لم يعد شيء من الفراغ وفقدنا رائحة التبر وقت المطر وهواء العصاري وقت الحر وبكينا أيامنا الخوالي وجرت الدموع جريان النهر تحرق وجناتنا علي ماضاع ونهضنا ضعفاءالقوي باحثين عن مدارسنا إلا اننا وجدنا الطوفان أيضا قد لحقها ولم نجد غير رسالة تجاهد تيارات الماء عنوانها نجاه الإنسان كانت تمر وسط تجارة التعليم الحارقة تحت اسم الدروس الخصوصية لمن يريد النجاح وإلا ؟
وفتحنا كتاب المدرسة فوجدنا عنوان للتطبيع فأصابتنا صاعقة فالتيار يحاول أن يقتلع الشجرة من جذورها وعفاريت تنادي من كل ناحية
تطبيع .. تطبيع
ولم يعد هناك نشيد
بعد ما فتحنا ذراعنا لكل معتدي سلمنا عليهم وسلمناهم أنفسنا وتركناهم يعبثون في تراثنا وحضارتنا .... وأعمانا المال رأيناهم أهل بيت ثم تركنا لهم البيت وفضلنا الإقامة في الفنادق الفاخرة والقرى السياحية التي لا مثيل لها ونسينا أن هناك جنة هي موعداً للقانعون المدافعون الصادقون وبكينا من جديد مر البكاء علي عروبتنا وعلي مصرنا بلادنا و علي أنها يجب ان تكون حبنا وفؤادنا بل قطعة من أنفسنا لكنا رحلنا عنها بعقولنا العبقرية وأيادينا العاملة القوية فراراً من ضيق المعيشة وقذفناها بكل ما لدينا من إسأة وأمسكنا بحجارة ورجمناها كأنها لم تعطنا المال والراحة بلا جهد وإنها لم تعطينا المال ورخاء العيش بأسرع ما يمكن حتى ولو تخلت عن مصريتها من اجل إرضائنا فرجمنا الطاهرة لأنها أبت البغاء ولم نشعر أنها أم الدنيا أمنا وأماننا إلا بعد ما هاجرنا وسافرنا إلي بلاد بعيدة بعقولنا العبقرية علمنا غيرنا وبأيدينا القوية بنينا في غير أرضنا .. خدمنا في أحقر المهن لأهل ليسوا أهلنا خدعنا أنفسنا وبعنا لهم عبقريتنا فاغتالونا وجمعنا المال ومعه المذلة ونحن نغسل صحونهم ونمسح بعد أقدامهم لماذا لم نقدس الفقر الذي معه الكرامة ونكدح ونبنى ونصبر الصبر الجميل ولماذا لم نعي ان الغاية والمراد هم أبناء البلد وليس غيرهم ثم من جديد عدنا نبكي يا صديقتي لأننا تمردنا علي رغيفنا وعلي وجبتنا البسيطة وأكلنا بنهم ونسينا ان نبدأ طعامنا ( بسم الله أو بسم الرب ) وذهبت البركة مع كثرة المال وأكل معنا الشيطان مادام العفريت هو الذي يقدم الطعام ولم نشبع وطلبنا المزيد حتى ولو فيه موتنا ولم نحمد الله بل شكونا الفقر والهم وعدم وجود الفرص لتحقيق الهدف الذي لم نعد نعرف له شكلاً من موضوعا أجل يا صديقتي لقد ضيعنا من أيدينا كنزاً ثميناً أسمه القناعة خطفه العفريت منا حتى نخضع لأوامره . لقد خرج أهالينا من بيوتهم مع الطوفان وفاضت معهم أحلامهم المبالغ فيها ولقد غاب الأمان وكثرت أسلحتنا وكثر خوفنا من أنفسنا وخفنا خوفاً شديداً علي أهلينا عندما وجدناهم لا يعرفوننا وجدناهم يستغشون ثيابهم ويصموا آذانهم حتى لا يرونا ولا يسمعونا... وحزنا علي ضياع الأمان والقيم الثمينة وفقدنا بهجة الليالي المباركة وتفرقنا وكرهنا بعضنا البعض ولم يُخبز لنا خبزاً جماعياً بعدها بل رأينا كل واحد يحمل خبزه بين صدره حتى
لا يراه الأخر فقد يطلب منه رغيفاً فيضطر ان يعطيه مضطراً لا كرماً وربما أنكر انه يحمل خبزا أنها لعنات العفاريت وقد حلت علينا أجل امتلئت جيوبنا نقودا ومع ذلك جوعنا جوع الكافر جوع لا يعرف رحمة ولا رأفة وربما جوعاً يقتلنا ودُسنا علي الخير ونحن لا نراه ورأينا الكل يهرول في جميع الاتجاهات يتخبطون ولا احد يشعر بأحد وحلت الأعياد ولم نعد نشعر بطعماً لها ونمنا دون الصلوات من كثرة سهر الليالي الذي لا يرحم وطُمست قلوبنا ولم نعد نبكي بالدعاء. ضاع منا طعم الفرحة والبهجة ولبسنا ملابس لا تحمل رقة ووداعة بل ملابس تخدش الحياء وتسلب العفة والطهر وتجرأنا في نظراتنا وأحاديثنا التي تهايفت وأبحنا كل شيء بلا قيود وذهب ماء وجهنا ونحن نظهر عوراتنا بلا حرج وتهت أنا وصديقتي في سنوات الطوفان كدنا نضيع تحت وابل الفتن العفريتيه لنفترق عن بعضنا البعض ولكن أراد الله أن نلتقي رغم كل هذا ربما رحمة منه لنأخذ منه سبحانه وتعالي عهدا كما أخذة نوح علية السلام الا يعود إلينا الطوفان تقابلنا وقد ضاعت منا الكلمات وتمكن الخوف منا لأننا نعيش أيام الضياع وبدأنا ندير وجهنا لبعضنا البعض حتى لا نفجع بمصيبتنا فكل منا يظن ان الآخر أصبح وحشاً ...
ولكننا سرعان ما تذكرنا أننا كنا ذات يوم أرواح طيبة تسموا إلي حب الخير وتكره الذاتية والعدوانية رغم طحن السنين لنا إلا أننا مازلنا نحتفظ بشيء ما داخلنا يهزنا هزات عنيفة يردنا إلي صوابنا وإلي عروبتنا ومصريتنا مازال ما بداخلنا يدفعنا إلي الحق لنبحث عن بئر عميق نحفره بأيدينا ليسحب مياه الطوفان القاتلة ونتضرع إلي الله عز وجل أن يصفح عنا ويرحمنا ويساعدنا ... وفجأة نادي كل منا علي الآخر قائلاً :-
انتظري يا صديقتي لا تمضي فمازال بداخلنا النواة الخيرة التي بني عليها هذا الكيان المختلط لن نستسلم للطوفان . انتظري يا صديقتي ولنبدأ بأنفسنا . ننظف ما علق بنا فنحن كائن معدنه نقي رغم دنيا العفاريت التي تحوطنا ولكن مهما تراكمت عليه العوالق وحتى لو غاص في الطين فهو معدن أصيل لا يذوب ولا يصدأ بل ستظل حكاياته تحفة عريقة المنشأ .... تعالي نبدأ بصنع الفلك للنجاة سوياً تعالي نعلي مأذننا وكنأئسنا ونبني مصرنا ونشبك أيدينا تعالي نتبع صدي صوت عيسي ومحمد ونصبر الصبر الجميل ولا ننسي أننا خُلقنا وعشنا وسنموت مصريين .. مصريين ..