الجمعة، 20 مايو، 2011

الوادى المقدس طوى

السلام على الانبياء والمرسلين ورحمه الله وبركاته "
قال تعالى .
" وهل أتاك حديث موسى إذ ناداه ربه بالواد المقدس طوى "..
"ياموسى إني أنا الله العزيز الحكيم ‘‘

جبل موسى .. في جنوب سيناء وهو الجبل الذي يحمل اطهر البقع في الأرض كما تشير التوراه و كما اشار القرآن الكريم الى قدسية ذلك المكان عندما طلب الله عزوجل من موسى الكليم أن يخلع نعليه لانه بالواد المقدس طـوى
قال الله تعالى مخاطبا موسى عليه السلام
{إني أنا ربك فاخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى}

وادى طوى البقعة المباركة فى الارض وهى اقدم بقعة واول بقعة مقدسة على وجه الارض ولا يراودنا الشك فى ذلك فهو نص كتاب الله اذا فالتسكت كل الاصوات ولتستمع الى صوت النداء الربانى الذى لا ريب فيه .
وكلمة ( طوى ) وحيها من طوى الزمن وطوله وقدم عمر الوادى المقدس وأمر الله نبيه وكليمه موسى عليه السلام بخلع نعليه هو امر واجب على كل مؤمن بكتاب الله ورسله ان يخلع نعليه عند دخول هذا الحرم الربانى العتيق . فانتبهوا جيدا الى هذا المعنى

لقد أمر الله نبيه موسى بخلع النعلين للخشوع والتواضع عند مناجاة الله تعالى وهو أمر بذلك لينال بركة الوادي المقدس وتمس قدماه تربة الوادي
فمن القدمين تتوزع الطاقة الحيوية للجسم كله .. فالتمسوا البركة من الوادى المقدس كما امر الله نبيه موسى عليه السلام .