السبت، 28 فبراير 2009

إنا لله وإنا اليه راجعون

السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته
عذراً على انقطاعى المفاجىء لأنى كنت ولازلت فى فترة حداد فلقد توفيت أم زوجى .. أجل إنها حماتى كما نقول ولكنها كانت لى أماً ثانية بعد أمى رحمها الله وأحببت أن أعطى لهذه السيدة العظيمة قدرها على هذه الصفحة وأطلب منكم جميعاً أن تتطلبوا لها الرحمة والمغفرة من الله وأن تدعوا معى جميعاً أن يغفر الله لها ويدخلها فسيح جناته .
أمى إحسان
قد كان يظن البعض أنه كلما كبر الابوين فى السن وكلما استقل الابناء بحياتهم وكبروا كلما قل دور الابوين فى حياتهم ولكن هذه الرحلة الجميلة فى حياة أمى إحسان إخترقت هذا الحاجز بكل المقاييس وقد توفيت الاسبوع الماضى وهى تبلغ من العمر ثلاثة وثمانون عاماً وحتى الرمق الاخير كانت سيدة يقظة الذهن ذاكرتها قوية ونشاطها فى العطاء لم ينقطع .
أمى إحسان عاشت زوجة أربعة وستون عاماً يشهد لها زوجها أنها أنها من أول يوم حتى آخر يوم كانت زوجة صالحة لم تغضب يوماً ولم تشكو من هم أو ضيق حال.. احتضنته بحنانها طيلة أربعة وستون عاما وكانت كذلك بالنسبة لأولادها جميعاً ربتهم صغاراً وكباراً علمتهم فى طفولتهم وظلت تراعى أمورهم وترتب حياتهم حتى فى شيخوخة بعضهم كانت فيض من العطاء والتضحية لاينتهى وبالتالى لم يقتصر دورها على أولادها بل كانت تربى وتراعى كثير من أولاد أقاربها وأقارب زوجها وجيرانها وربت أحفادها جميعاً وربت أبى وربتنى لقد كانت أمنا الكبيرة والمثل فى كل شىء لقد كانت صدراً حنوناً بعد أمى فهى من علمتنى كيف أراعى بيتى وزوجى وأطفالى ولم أكن أخشاها يوماً كحماتى بل كنت أهابها كأمى التى تخاف على مصالحى .
لم تكن أمى إحسان تقرأ ولا تكتب ومع ذلك ربت أجيالاً لهم مراكز مرموقة تعلموا وتعلمت معهم وقدمت لمصر شهيد من أولادها فى حرب 1973وعاشت تحضن ذكرياته طيلة هذه السنوات صابرة صامدة
أمى إحسان عرفت الاسلام بالفطرة وأحبت الله ورسوله بالفطرة وتعلمت مع الايام كيف تكون عابدة وصالحة عفيفة وطاهرة
فى رعاية الله يا أمى مع الابرار والشهداء والصالحين اليوم يأنس بك أولادك وقد كانوا ينتظرونك على أبواب الجنة منهم الولدان ومنهم الشهيد وقد عاشت تلقب بأم الشهيد .
أمى إحسان لقد أخذ الله الهدية التى منحنا إياها ونحن نؤمن بأن الموت حق ولكننا كلنا تيتمنا وتيتم أولادنا فى وجودنا وقد كان فراقك موجعاً لنا جميعاً وقد كنتى من الزمن الجميل .
وداعاً للبركة وودعاً للعطاء ولا يعزينا غير ما تركتيه فينا من عطاء ونحمد الله أننا لم نكن أبناء عصاة ولا جبارين .
قال تعالى
قوله تعالى : { وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا } .

هناك 18 تعليقًا:

الازهرى يقول...

انا لله وانا اليه راجعون

اللهم انا نسألك ان تتقبلها عندك وان تنزلها منزلا مباركا
اللهم اسكنها الفردوس الاعلى من جنتك
وارزق اهلها الصبر والسلوان

البقاء لله وحده
وما نحن مهما تعددت بنا السنون الا منتهون الى الحق


عودا حميدا

Soul.o0o.Whisper يقول...

أستاذتى الغالية /

إن لله ما أخذ و له ما أعطى
و كل شئ عنده بمقدار
فلتصبرى و لتحتسبى

و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إنا إليه راجعون
أولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة و أولئك هم المهتدون


غفر الله لها
و رحمها
و اسكنها فسيح جناته
فى مقعد صدق
عند ميلك مقتدر
بصحبة النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين

و ألحقنا بهم يارب العالمين


أحسن الله عزاءك يا أستاذتى الغالية
و جعل شهادتك لها حجة لها
و رزقكم الصبر و السلوان

kafrawy يقول...

رحم الله اموات المسلمين جميعا

كيــــــــــــارا يقول...

انا لله وانا اليه راجعون

ربنا يرحمها ويغفر لها ويدخلها فسيح جناته

حنان الشافعي يقول...

انا لله وانا اليه راجعون

اللهم اشملها بعظيم عفوك ورحمتك

Dr.Mohammed Gohary يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الأستاذة أمل

تلك أول زيارة لي لمدونتك



لا أجد حقا ما أقول
فأشعر حقا بإحساسك
ولا أجد غير قول حبيبنا ونبراس البشرية جمعاء
إن الععين لتدمع.. وإن القلب ليحزن..
وإنا على فراق الأحبة .. لمحزونون محزونوووون...
ولكن...
لا نقول إلا ما يرضي ربنا..


فاسترجعي و إحتسبي أختي الكريمة

إنا لله وإنا إليه راجعون

أشعر بك حقا فقد توفى الله أبي
يوم 18-2-2009
أي تقريبا منذ ثلاث أعوام
أذكر ذاك الموقف حتى الآن
أشعر بإحساسك حقاً

ولكن
كل نفس ذائقة الموت

فقد ذهبوا إلى الدار الحق

فاللهم إجمعنا بهم في مقعد صدق عند مليك مقتدر

اللهم إجمعنا بهم في جنات عدن تجري من تحتها الأنهار

ربنا يلهمكم الصبر والسلوان

ايوشة يقول...

ربنا يرحمها ويسكنها فسيح جناته ويجعل مثواه الجنة

ghorBty يقول...

انا لله وانا اليه راجعون

ربنا يرحمها ويدخلها فسيح جناته

ويلهمكم الصبر والسلوان

fashkool يقول...

انا لله وانا اليه راجعون
لله ما اعطى ولله مااخذ
اللهم ارحمها وعافها واعفوا عنها
اللهم ثبتها عند السؤال
اللهم عافها من ظلمة القبر ومن عذاب القبر وضمة القبر
اللهم اغسلها بماء وثلج وبرد وزد فى حسناتها وتجاوز عن سيئاتها وادخلها مدخل حسن
اللهم باعد بينها وبين سيئاتها كما باعدت بين المشرق والمغرب
اللهم ادخلها الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا
اللهم اغفر لاموات المسلمين الذين شهدوا لك بالوحدانيه وعاشوا وماتوا على ذلك واغسلهم بماء وثلج وبرج وادخلهم الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا
البقاء لله

على عبدالله يقول...

السلام عليكم

وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون
نسال الله لها المغفرة والرحمة وجميع اموات المسلمين
اللهم تجاوز عن سيئاتها
اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة
اللهم اسكنها الفردوس الاعلى
اللهم ارزق اهلها الصبر والسلوان

راجى يقول...

اللهم ارحم امواتنا واموات المسلمين

لكل الناس يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

البقاء لله

وأقول لك كما كان أبو بكر الصديق رضى الله عنه يقول إذا عزى رجل :" ليس مع العزاء مصيبة ولا مع الجزع فائدة ، الموت أشد ما قبله وأهون ما بعده. اذكر فقد رسول الله صلى الله عليه وسلم تهن عندكم مصيبتكم وصلى الله على محمد وعظم الله أجركم

أحــوال الهـوي يقول...

رحم الله موتانا و موتي المسلمين اللهم وسع مدخلها و اجعل قبرها روضه من رياض الجنة
و اجعلها مع الصالحين الو الشهداء

كل العزاء لك و لاسرتك و طيب الله مثواها
امين

الجواز و سنينه يقول...

لا إله الا الله
و لا حول و لا قوه
إلا بالله
ربنا يرحمها و يغفر لها و لنا
و يسكنا فسيح جناته

محمد الجرايحى يقول...

إنا لله وإنا إليه راجعون

سبحان الله الحى الذى لايموت

أختى الفاضلة : أحيي فيك هذه الروح الطيبة والمشاعر النبيلة وجزاك الله خير الجزاء
ورحم الله تعالى الفقيدة وغفر لها وأسكنها فسيح جناته
اللهم آمين

fashkool يقول...

امل هانم

بيوحشنى مناوشاته كتير
ارجو الا تغيبى عنا كثيرا
تحياتى

الازهرى يقول...

مر الكثير واشتقنا للاصدقاء
فهلا نرجوا عودتهم قريبا ؟

أحمد عمر يقول...

أحسن الله عزائكم و ألهمكم الصبر و السلون