السبت، 17 أبريل 2010

بســــم الله الرحمــــن الرحيــــم

قال تعالى ..... 
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ * أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ * وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ * تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ * فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ*  سورة الفيل


(فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ) (هود:82)

*إنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأَنْعَامُ حَتَّىَ إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ * يونس (24)

 *أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ *إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ *الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ *وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ *وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ *الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ * فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ  * فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ  * إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ * سورة الفجر

*وَلِلَّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ  *وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ * وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لاَ يَعْلَمُونَ *وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ * أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُواْ مَا بِصَاحِبِهِم مِّن جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ نَذِيرٌ مُّبِينٌ *أَوَلَمْ يَنظُرُواْ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ * مَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَلاَ هَادِيَ لَهُ وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ * يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ * سورة الاعراف من 180 الى 187
  وقال تعالى  
.
* وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ  *   
سورة الاعراف 204 
..........................................
جبل النذير ... سابقا من مدنة نون

هناك 6 تعليقات:

راجى يقول...

موضوع رائع
اكرمك الله

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخت الفاضلة / نون

بصراحة انا مش عارف حضرتك عايزة تقولي ايه بالتحديد والدقة

هل هو انتقام الله من القوم الظالمين واللى هو ايه الموضوع

ن يقول...

السلام عليكم
الاستاذ / راجى
تشرفت بزيارة مفكر فريد ومتميز اهلا وسهلا بحضرتك .
مع خالص تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
الاخ الفاضل .. فارس عبد الفتاح
انها تذكرة من كثرة الظلم الذى يقع على المسلمين كل يوم فى فلسطن وافغانستان والعراق ومن يدرى غدا ايران وسوريا وغيرها
الان يجتمع عالم الظالمين على فرض الحصار ومعاقبة الابرياء بالجوع والضربات المهلكة والاحتلال المستتر وتشريد الابرياء من بلادهم يعتقدون انهم امتلكوا الكون ونصبوا انفسهم آلهة على الناس ونسوا ان هناك اله الكون لايأخذ الناس بالعذاب الا وهم ظالمون .
انها صرخة احتجاج على ظلمنا لأنفسنا وصمتنا عن الحق وها هو الله عز جل ينذرنا كما انذر الامم التى سبقتنا فهل من مدكر .
انها محاولة تجريد للحدث بلا عبارة واترك لكل واحد من المشاركين التأمل وتحليل الاحداث كما يشاء .
التجريد عموما مثير للفكر ومحفز جيد للتحليل والخرج بافكار من الاخرين الحقيقة لم أجد خير من كلمات الله فى التأمل والاعتبار وإثارة الراكد من الكلمات ووجهات النظر
مع خالص تحياتى

فشكووول يقول...

الاستاذه امل هانم
تحياتى
انا مش فاضى اعلق الوقت انا قريت وموضوع جبل النذير كنت قريته زمان ورجعت ليه الان لكن انت ما خدتيش بالك انت والاخ فارس عن الركام البركانى اللى مالى اوربا وموقف الطيارات وكل الدنيا.

حارجع تانى بعد شويه عشان اقول

تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
الاخوة المدونين
هناك مشكلة تصادفنى فى المدونة ولست ادرى ما سببها .
اولا الباسورد يقتح بعد معاناة ومحاولات كثيرة .
يوجد بعض التعليقات لم اتمكن من قرأتهاتختفى من على لوحة التحكم بمجرد الضغط عليها فلا اتمكن حتى من قرآتها واعتذر الى من علق ولم يجد تعليقه بالمدونة .
مع خالص تحياتى