السبت، 15 نوفمبر، 2008

شكراً لكل من شارك بالرأي الحر المهذب وشكراً لتقبلكم بعض الاجتهادات والأبحاث من قبل بعض العلماء وإن كان لكل منكم وجهة نظر أحترمها جميعاً والمشاركة ما زالت مفتوحة مع العلم بأن المدونة لا تستوعب المهاترات في بعض الآراء التي تتعمد السب والقذف حتى لا نبعد عن الموضوعات الأساسية فكل من يتقبل المشاركة مشكوراً وكل من لا يتقبل فله مطلق الحرية مع احترامنا للجميع .. كما أشكر كل من كانت أسألته وردوده ترتقي إلى مستوى النقاش الراقي والمتحضر .. لأننا يجب مراعاة انه ينتظرنا شباب في مقتبل العمر يريدون ردوداً مقنعة تخاطب عقولهم وأيامهم وثقافتهم .. و هذه المدونة أعتبرها إزاحة لبعض الأفكار المشوشة التي يسألني عنها البعض من وقت لأخر وهم عاجزين عن التفاهم والتعامل مع أغلب التفاسير السابقة وكثير من الروايات التي تتناقض من كتاب لأخر .. وأنا أعتبر المدونة هنا بمثابة وسيط لعرض الآراء السابقة والحالية وكل الاجتهادات التي نبغ بها علماء عصرنا .. وصفحات المدونة ليست لفرض الرأي .. هي مجمع للرأى ووجهة نظري لا تمثل عائقاً بها والفكر في الإسلام لا يتجمد عبر الزمن فهو فكر متواصل واجتهادات واكتشافات مذهلة .. كما أود أن أذكر فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوى رحمه الله الذي خاطب الأمة قبل رحيله بما يوافق ثقافتها وعلمها المتقدم فقدم مجموعته الشهيرة التي تحمل اسم (خواطر قرآنية) وهو معنى بالغ الأهمية عليكم تأمله ورغم مسيرة فضيلته الطويلة في الدعوة إلا انه لم يقف عند معنى (تفسير القرآن ) لأنه كان يعلم ببصيرته اليقظة أن العلم يقف كل يوم عند تفسير معجز لكل إكتشاف وكل علم وكل إجتهاد وهى معجزة القرآن التي ستبقى أبد الدهر .
مع خالص تحياتي .

هناك 4 تعليقات:

fashkool يقول...

استاذه أمل
شايفه يا أستاذه العسكر عملوا فينا ايه وكمان الجماعه بتوع المهرجانات للكل وعايزين يطبقوا حاجات ما فيش دوله ولاشعب فى العالم طبقها .. هما بقى ملكيين اكثر من الملك ومتأمركين اكثر من الامريكان .. ربنا يسترها معانا ومعاكى.

م/ الحسيني لزومي يقول...

من اجل مصر
شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
ارسل ميلك اذا كنت ترغب في وضع البنر نرسل لك كود البنر

أحــوال الهـوي يقول...

اختنا الفاضلة
تفضلت بعرض و جهة نظرك بعمل مدونة لتبادل الاراء و طرح قضايا للمناقشه و الي الان لم تطرح قضية بذاتها و رغم تحفظي علي جعل الرد علي مهاترات قس حقلا للمداولة و المقارعة علي الرغم من و جود متخصصين في هذا المجال
نعم الدين ليس حجرا علي البعض دون الاخر و لكنه ايضا ليس ساحة للرأي بدون خلفيه و ثقافة دينية واعيه لان كل راي لابد ان يكون مدعوما بسند قوي من الفقه و السيرة و لا يخضع لاهواء كاتبيه او منطق بلا نص
اختي الفاضلة
مجال النقاش لابد ان يكون له هويه ثابته و الا دخل الدخلاء و اصبحنا في ترهات ندافع عن راي لا علاقة له بعقيدتنا فنضل و نضل
و من حسن النوايا ما قتل
تحياتي

ن يقول...

السلام عليكم
أخى الكريم أحوال الهوى
شكراً على قلقك الذى أعلم تمام العلم بأنه نابع من الحفاظ على سلامة العقيدة من كل الجوانب ..و لاتقلق ياأخى الكريم فأنا مثلك مسلمة متعلمة عملت فى حقل الصحافة المستقلة ما يزيد على الخمس سنوات وهى أصعب أنواع الصحف لكى تقيمها الى الرأى السليم وتكسب بها إحترام الاخرين ولايخفى على أحد ذلك .
مدونتى محددة الهدف لا بد فيها من التأنى لإستيعاب الموقف لأن المشكلة أصبحت مشكلة أجيالنا وأنا أم كما قلت سابقاً ومسؤلة ومن يعيش مع مشاكل الشباب عن قرب وأحوالهم يعلم تمام العلم بأنهم دائماً يحتاجون الى لغة جديدة تهدم أمامهم لغة العولمة بكل ما تحمل لم يعد هناك وقت للوقوف صامتين صدقنى سنجنيه فى أيامنا القادمة وتذكر هذه الكلمات سواء عشت أياما أخرى أنادى بنفض التراب عن الفكر والمقدسات غهى تحتاج الى وقفة مع النفس وإعادة نظر وإن مت فدعها كلمات فى ذاكرتك.
إقرأ مرة أخرى المدونة جيداً بعيدا عن حملة الشوشرة التى قادها الاخرون بلا وعى وبلا تأنى فى فهم الامور ..وأنا لا أبالى بمثل هذا الهجوم هدفى واضح ومحدد من بداية المدونة وردودى على التعليقات جزء منها .
أخى الكريم.
لقد أوضحت بأن المدونة مجرد وسيط ما بين الاراء السابقة والجديدة وكل بوست أعرض فيه لمحات من الكتب والمراجع وبعض الابحاث وأغلبها منشور على الانترنت منها ما يحتاج الى تفنيد ومنها ما يحتاج الى إعادة نظر .. أما عن الكتب الدينية الموثقة فمنها ما يجتهد فيه العلماء حتى الان لإعادة وترتيب بعض الروايات وتبسيط المفاهيم على المتلقى وذلك لوجود عائق بسبب ضياع اللغة العربية السليمة وسط إستعمال كثير من اللغات الدخيلة .أرجوكم الامرليس مزاحاً ولا هو للفرجة الامريحتاج منا وقفة جادة إذهبوا الى المكتبات الاسلامية من جديد واقتنوا الكتب وابحثوا عن المتجدد فى مكتبات المجلس الاعلى للشؤن الإسلامية وكم المجهودات التى تبذله لإعادة النظر فى كثير من الكتب الموثقة التى تصدرها تحت رعاية ورقابة علماءأجلاء تبذل جهداً مضنياً فى ترجمة تراثنا الاسلامى وكل ما يخص شريعتنا الى جميع لغات العالم كما انها تيسر لنا الاقتناء بأسعار لا تتخيلها تناسب جميع الاعمار .
المدونةيا أخى الكريم ..هى رد على هجوم زكريا بطرس علينا بالرأى علانية وهى إثبات بأننا موجودون ولسنا فى جهة وشبابنا فى جهة أخرى هى نقطة بداية تحتاج دعم منكم كما ذكرت فى بداية المدونة .
وإن كان يقلقك التعليق فى مدونتى بسبب ما قاده الغير من حملة تشويش وعرض بشكل مبالغ فيه بأننا ضد أنفسنا ولسنا فى طريق واحد فلا بأس إكتفى بالقرأة والمتابعة أما أنا فلن أقطع تعليقاتى عن مدونتك فأنا وراء كل عمل هادف صادق وراقى .
مع خالص تحياتى
أمل فتحى عزت